سُؤالٌ عن صاحب البرقع الذي جاءَ مَذكوراً في رواياتنا